ما هي المهارات الصعبة والمهارات الناعمة ؟

المهارات الصعبة والمهارات الناعمة

المهارات الصعبة والمهارات الناعمة من الأشياء التييجب أن نكتسبها ونعمل عليها لكننا نجدها شبه غائبة في مجتمعنا راجع إلى تربيته العشوائية، نتيجته يجد المرء نفسه بدون مهارات أو قدرات في حياته،لأن النجاح بدون المهارات الناعمة أساسا هو ليس نجاحاً.

ما هي المهارات الصعبة ؟

المهارات الصعبة: تسمى أيضًا المهارات التقنية أي مهارات تتعلق بمهمة أو موقف معين. وهي تنطوي على كل من الفهم والكفاءة في نشاط محدد الذي ينطوي على طرق أو عمليات  أو تقنيات،متل الرياضيات المواد التي ندرسها وتمكننا من الحصول على وظيفة.

ما هي المهارات الناعمة ؟

المهارات الناعمة: هي مزيج من مهارات التعامل مع الآخرين ، والمهارات الاجتماعية ، ومهارات الاتصال ، وسمات الشخصية ،التعامل مع المواقف ،حاصل الذكاء العاطفي(EQ)،والعديد من المهارات التي نحتاجها في حياتنا للمضي قدما.

اولا أهم أسباب النجاح في العمل راجعة للمهارات اللينة أي المهارات الناعمة بمعدل 75 درجة  بينما المهارات الصعبة 25٪ فقط ، وثانيا ، لا يمكننا ان ننكر ان الوصول الى الوظيفة يرجع الى المهارات الصعبة ، لكن نقص المهارات الشخصية تفقد الوظيفة،فالمهارات الناعمة ستلعب دورا في تغيرك ومواكبة التطور السريع لكل المجالات فبدونها ستصبح كالأشخاص الموجودين في مجتمعنا بدون تقدم ولو طفيف.

مزايا وأمتلة حول المهارات الصعبة :

المهارات الصعبة: تشمل القدرات المعرفية المحددة المطلوبة لأداء العمل.

المزايا: إنها تستند إلى قواعد ثابتة ولا تختلف من شركة إلى أخرى ، تكتسب من خلال التعليم والكتب ، وترتبط بشكل وثيق بدورة أو برنامج احترافي ، ويمكن مراقبتها وقياسها ...

أمثلة: استخدام الكمبيوتر،البرمجة،الويب ديزاين ...

مزايا وأمتلة حول المهارات الناعمة :

المهارات الناعمة: تحدد شكل العلاقات مع الآخرين ونهج الحياة والعمل.

المزايا: توفر التميز في الأداء في الشركات ذات المنافسة العالية،هناك حاجة إلى المهارات في الحياة اليومية بقدر ما هم في العمل ، وتختلف قواعدهم وفقًا لثقافة الشركة وبيئة العمل والشخصية والتطبيق على جميع الوظائف وهي متعددة التخصصات ، لا يقاس لارتباطهم بالسلوكيات والخصائص الشخصية ...

أمثلة: التواصل،القيادة،التكيف،المرونة،حل المشكلات،القرار والإبداع ،العمل الجماعي،إدارة الوقت،التفاوض والإقناع،المشاركة في الحوار،تمالك الأعصاب

والآن ستكون قد إستوعبت الفرق بين كلا من المهارتين،لا تنسى أن التغير ليس صعبا وإنما يجب أن تعلم طرق التغيير لكي لا تسقط في الفشل لذلك أقترح عليك :كيف أصبح منضبطا ؟ كيف أستمر في هدفي رغم فشلي المتكرر ؟.
بقلم :الريسي سعد.
#بداية_الرحلة

جديد قسم : مهارات ناعمة

إرسال تعليق