البنك : ما هي أنواع الابناك وما هي وظائفها ؟

البنك هو مؤسسة مالية تتوفر على رخصة من عند الحكومة من أجل دفع قيمة الشيكات،قبول الودائع المالية ،تقديم القروض المالية للأفراد و المنشآت و غيرها من الأدوار.كما أن البنك يقوم بدور أساسي إذ يوفر الأشخاص و المؤسسات إمكانية استثمار المال فيها أو اقتراضه أو التحويل بين العملات.
كما أن تطور البنوك أدى إلى تقسيمها و بالتالي اختلاف أنواعها حيث أننا نجد أنواع متعددة للبنك نذكر منها:
البنك المركزي: يعد البنك المركزي النظام  المصرفي الأساسي لكل دولة إذ له عدة وظائف كإصدار الأموال و الحفاظ و مراقبة العملة الرسمية للدولة من الإنخفاض أمام العملات الأجنبية، و أيضا التحكم بالسيولة النقدية من حالات الإنكماش و التضخم بذلك عبر سياسات إقتصادية كالرفع من الفوائد أو زيادة معدل الضرائب.
البنك التجاري:يقوم هذا البنك بوظيفة تلقي الأموال من المودعين و استثمارها أو منحها كقروض للمقترضين مقابل فائدة التي يحددها البنك المركزي.و حسبا للنظام الإداري التي يتبعه البنك التجاري فإنه ينقسم إلى:بنوك السلاسل،بنوك الفروع و بنوك المجموعات.
البنك الإستثماري: يقوم هذا البنك بتمويل المشاريع و الإستثمارات الإقتصادية الكبرى لتنشيط عجلة الإقتصاد.كما أن هذا البنك يقوم بعملية إصدار الوثائق و الأوراق المالية  كالأسهم و السندات بالإضافة إلى أن هذه البنوك يمكنها أن تكون شريكا في مشاريع كبرى.
البنك الصناعي:تعد تنشيط القطاع الثاني من الوظائف الأساسية لهذا البنك إذ توفر له  كل ما يحتاجه من قروض،كما تقوم بدراسة الجدوى للمشاريع الصناعية الجديدة لتنمية القطاع الصناعي.
البنك العقاري: يهتم هذا البنك يكل ما هو عقار إذ يقدم القروض الكافية و اللازمة لتنمية هذا المجال و تشجيع المشاريع العقارية الكبرى.
البنك الزراعي: يوفر البنك الزراعي كل مستلزمات الزراعة من قروض و آلات و تكنولوجيات و غيرها لتطوير مجال الزراعة.
البنك الإسلامي:لا يعتمد البنك الإسلامي مبدأ الفائدة بل يتخد مبادئ الشريعة الإسلامية في عمليات التمويل و القروض،و قد أثبت البنك الإسلامي فاعليته في وجه الأزمات الإقتصادية و المالية.
بنك الإدخار:يستهدف هذا البنك الطبقة البسيطة ذات المداخل المنخفضة إذ تقدم القروض و تقبل الودائع البسيطة و تعطي عليها فوائد لتشجيع الإدخار.
يمكنك قراءة ايضا :
المقاولات
التضخم بين الاسباب والحلول
ما هو التمويل المالي؟

جديد قسم : ما هي أنواع الابناك

إرسال تعليق