ماكس فيبير : العلم والسياسة بوصفهما حرفة

العلم والسياسة بوصفهما حرفة

نبذة عن ماكس فيبر: هو ماكسيميليان كارل إيميل فيبر هو عالم ألماني إقتصادي،سياسي و اجتماعي ومن أحد مؤسسي علم الإجتماع الحديث ولد في 21 أبريل 1865 بإرفورت و توفي في 14 يونيو 1920 بميونيخ بسبب داء في الرئة و وباء الإنفوانزا.أتى ماكس فيبر بتعريف البيروقراطية و اشتهره بأعماله ذات الأبعاد الإقتصادية،السياسية و الإجتماعية و منها كتاب "الأخلاق البروتيستانتية و روح الرأسمالية" و كتاب "السياسة كمهنة" التي أضافت إلى علم السياسة مفهوما جديدا للدولة ألا و هو أن الدولة هي الكيان الذي يحتكر الاستعمال الشرعي للقوة الطبيعية.كان ماكس فيبر عضوا في رابطة عموم ألمانيا و أيضا في الأكاديمية البافارية للعلوم و العلوم الإنسانية و غيرها.
كتاب العلم والسياسة بوصفهما حرفةملخص كتاب " العلم و السياسة بموصفهما حرفة" لماكس فيبر:
يرفض العالم ماكس فيبر فكرة أن العلم و السياسة هما حرف أو مهن بل لهما بعدين إساسيين بعيدا عن مجال الحرف و المهن و هما البعد الأخلاقي و البعد الروحي أي أن العلم و السياسة تلبية لنداء داخلي عميق على عكس المهنة التي تظلُّ دون عمق،أي أن العالم و السياسي يقوما بعملهما مستجيبان لنداء داخلي ألا و هو نداء الوعي أو نداء الضمير بعيدا كل البعد و متجاوزا الطابع الخارجي المهنة أو الحرفة.
يحتوي هذا الكتاب على محاضرتين مهمتين شهدها التاريخ في سياق المرحلة الحرجة التي عانت فيها ألمانيا علميا و سياسيا و اجتماعيا بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى فدعى العالم ماكس فيبر إلى إعادة بناء ألمانيا سياسيا و علميا و اجتماعيا أي أن تجمع بين النظري و العملي  حيث ربط فيبر النظر بالنقدُ و النقدُ بالتوصيات و بالتالي يعد كتاب "العلم و السياسة بوصفهما حرفة" المرشد الأمثل لبناء ألمانيا من كل الأبعاد.
للمزيد من المواضيع المتعقلة بالسياسة : هنا.

جديد قسم : ماكس فيبر

إرسال تعليق